العناني: أسرى "ريمون" و "مجدو" يتعرضون للضرب والتنكيل

رام الله- "القدس" دوت كوم- أفاد مدير نادي الأسير عبد العال العناني، اليوم الخميس، أن الأسرى في سجن "ريمون" الذي يقبع به حوالي 700 أسيراً، قال العناني إن بيانات صدرت عن الحركة الأسيرة تهدد بخوض اضراب مفتوح عن الطعام في حال عدم الاستجابة لمطالبهم الانسانية والعادلة المتعلقة بتوفير الاحتياجات اللازمة، ومنها الأغطية الشتوية مشيراً إلى إضراب تحذيري للاسرى قبل أيام تمثل بارجاع وجبات الطعام.

كما أكد العناني أن إدارة سجن "مجدو" اعتدت على الاسرى بالضرب، ما أدى إلى إصابة عدد منهم، موضحاً أن إدارة السجن نقلت قبل أيام 92 أسيراً من قسم (7) إلى قسم (4) الذي لا يتسع إلا لسبعين اسيراً فقط، بعد أن فاض القسم جراء الأمطار الغزيرة، ماأدى لإتلاف مقتنيات الاسرى واضطروا للنوم على الأرض بدون أغطية، وهذا دفعهم للاحتجاج الذي قوبل بقمع قوات الاحتلال وضربهم والتنكيل بهم.

وأضاف العناني، أن جرائم الاحتلال بحق الأسرى يتم توثيقها كافةً، مايدعم ملف الأسرى في محكمة الجنايات الدولية.