تقرير: الطلب على سندات الخزانة الأمريكية في اليابان يدعم الدولار

طوكيو- "القدس" دوت كوم- (د ب أ) توقع تقرير اقتصادي تحسن الطلب على الدولار في السوق اليابانية، نتيجة سعي المستثمرين اليابانيين إلى شراء سندات الخزانة الأمريكية.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن توشيا ماتسونامي المحلل الاقتصادي في شركة نيساي أسيت مانجمنت في طوكيو القول :"نرى بالفعل دعما للدولار أمام الين عندما انخفض سعره عن 108 ين".

وأضاف المحلل الاقتصادي في تقريره أن سندات الخزانة الأمريكية ستظل محل تركيز لصناديق الاستثمار الياباني مع استمرار سعي الصناديق نحو العوائد الدولية في ظل انخفاض الفائدة في السوق المحلية، كما أن الصناديق قد ترغب في تجنب الاستثمار في سندات الأسواق الصاعدة في ظل تعرض الأخيرة للمخاطر السياسية.

وقال ماتسونامي إنه من المتوقع أن تدعم الأسس القوية للاقتصاد الأمريكي خلال 2020 العملة الأمريكية في الأسواق.

ويتوقع المحلل الياباني وصول سعر الدولار أمام الين إلى 112 ينا بنهاية العام الحالي وقد يصل إلى 115 ينا.

وبدأ موقف الدولار يتحسن حاليا في الأسواق مع تراجع التوتر بين إيران والولايات المتحدة.

في الوقت نفسه ، قد يتحول المستثمرون في العالم إلى الاستثمار في الأصول الأعلى مخاطرة مثل الأسهم عندما يركزون على قوة أسس الاقتصاد الأمريكي، في الوقت الذي من المتوقع فيه أن يتجنب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اتخاذ أي خطوات من شأنها الإضرار بأسعار الأسهم والاقتصاد الأمريكي.

يذكر أن الدولار ارتفع أمام الين اليوم الخميس إلى 109.26 ين وهو أعلى مستوى له منذ 30 كانون أول/ديسمبر الماضي، بعد أن كان قد تراجع إلى أقل مستوى له منذ ثلاثة أشهر مسجلا 107.65 ين أمس.