العويران لاعب المنتخب السعودي والهلال والاتحاد سابقا يفارق الحياة

الرياض"القدس"دوت كوم -(د ب أ) - كشفت تقارير إخبارية اليوم الثلاثاء أن خميس العويران اللاعب السابق بالمنتخب السعودي لكرة القدم وناديي الهلال والاتحاد، فارق الحياة اليوم عن عمر يناهز 46 عاما، بعد صراع مع المرض.

وانهالت عبارات العزاء والمواساة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وقد شهد "تويتر"، تدشين وسم "خميس العويران في ذمة الله" وتصدر قائمة الأكثر تداولا في السعودية.

وكان خميس العويران قد أدخل مؤخرا أحد المستشفيات، بعد تعرضه لوعكة صحية.

وفي آب الماضي، أكدت صحف ومواقع سعودية، أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وجه المسؤولين بدعم العويران في محنته المرضية، وأوصى بضرورة علاجه بالخارج على نفقة الدولة.

وذكرت صحيفة "سبق" الالكترونية السعودية اليوم الثلاثاء "نعى عدد من المغردين نجم المنتخب وناديي الهلال والاتحاد الكابتن خميس العويران، الذي وافته المنية، اليوم، بعد معاناة طويلة مع المرض، عن عمر يناهز الـ 46 عاما."

وذكرت بوابة العين الإخبارية أن العويران فارق الحياة بعدما تعرض لوعكة صحية عانى منها خلال الأشهر الأخيرة، أدت لوفاته في أحد المستشفيات.

وأضافت أنها لم تكن تلك هي المرة الأولى التي يتعرض فيها العويران لأزمة صحية، إذ سبق له أن اضطر للخضوع لعملية معقدة العام الماضي، لاستئصال ورم عبر تدخل جراحي، بدعم من تركي آل الشيخ الرئيس السابق للهيئة العامة للرياضة السعودية.

وكان خميس العويران بدأ مشواره الاحترافي مع نادي الهلال في الفترة ما بين عامي 1997 و2001، وبعدها انتقل إلى الاتحاد وظل ضمن صفوفه حتى عام 2007، قبل أن يعلن اعتزاله كرة القدم، وقد لعب العويران بقميص المنتخب السعودي لمدة عشرة أعوام بين عامي 1994 و2004 .