ارتفاع معدل التضخم في بولندا إلى أعلى مستوياته منذ 7 سنوات

وارسو- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أظهرت بيانات مكتب الإحصاء المركزي البولندي الصادرة، اليوم الثلاثاء، ارتفاع معدل التضخم في بولندا إلى أعلى مستوى له منذ سبع سنوات ليصل إلى الحد الأقصى للنطاق المستهدف بالنسبة للبنك المركزي البولندي وهو ما يعزز الدعوة إلى زيادة أسعار الفائدة في بولندا لأول مرة منذ 8 سنوات.

وأظهرت البيانات الأولية الصادرة اليوم ارتفع أسعار المستهلك في بولندا خلال كانون أول/ديسمبر الماضي بنسبة 3.4% سنويا مقابل 2.6% خلال تشرين ثان/نوفمبر الماضي وهو ما يتجاوز توقعات المحللين الذين استطلعت وكالة بلومبرج للأنباء رأيهم.

قادت أسعار الغذاء معدل التضخم إلى الارتفاع الكبير خلال الشهر الماضي بعد ارتفاعها بنسبة 7% سنويا.

وذكرت بلومبرج أنه في حين يرى البنك المركزي البولندي أن متوسط معدل التضخم المستهدف خلال العامين الحالي والمقبل في حدود 2.5%، فإن تسارع وتيرة ارتفاع الأسعار خلال الربع الأخير من العام الماضي تهدد بارتفاع معدل التضخم إلى أكثر من 3.5% وهو مستوى لم يتم تسجيله منذ أيلول/سبتمبر 2012.

ورغم ذلك يرى أغلب أعضاء لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي البولندي وبينهم محافظ البنك آدم جلابنسكي أن الزيادة المتوقعة لمعدل التضخم خلال الربع الأول من العام الحالي ستكون مؤقتة، وهو ما يعني أن اللجنة ستتريث قبل اتخاذ قرار بزيادة أسعار الفائدة وفقا لبيانات التضخم الحالية.