مدرب ليفربول يدعو الاتحاد الإنجليزي لإعادة النظر في ضغط المباريات بأعياد الميلاد

لندن"القدس"دوت كوم - (د ب أ) - دعا الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول ، الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، إلى اعادة النظر في مسألة ضغط المباريات خلال فترة أعياد الميلاد.

وقال كلوب إن جميع الأندية تعاني من وجود إصابات بين لاعبيها، بسبب خوض الكثير من المباريات في وقت قصير.

وأضاف المدرب الألماني أن الأمر يرجع إلى الاتحاد الإنجليزي، لجمع كل أصحاب المصلحة ، بما في ذلك القنوات التلفزيونية والأندية، من أجل التوصل إلى حلول.

وجاء حديث كلوب، قبل المباراة التي يواجه فيها ليفربول، فريق إيفرتون ضمن مباريات الدور الثالث لكأس الاتحاد الإنجليزي، الأحد، وهي مباراة لن يشارك فيها سوى 13 أو 14 من نجوم الفريق الأساسيين.

وقال كلوب للصحفيين الجمعة: "مهمتي الأولى هي احترام اللاعبين."

وتابع : "عليّ أن أقرر ما إذا كان مسموحًا لهم باللعب مرة أخرى. يبدو أن الاتحادات في جميع أنحاء العالم ترغب في جعل الأمر أكثر صعوبة".

وأشار كلوب إلى مباراة نيوكاسل مع ليستر ليلة رأس السنة ، عندما تعرض فريق المدرب ستيف بروس لأربعة إصابات وأنهى المباراة بعشرة لاعبين.

وقال :"كيف يمكنك أن تنظر إلى موقف مثل نيوكاسل - خسارة أربعة لاعبين في مباراة واحدة - ولا تعتقد أن هذا جنون؟

وأضاف كلوب : "لاعبي فريقي بالأمس، حينما فاز ليفربول على شيفيلد 2 / صفر، ركضوا 13 كيلومترا للفوز بمباراة في الدوري، لا يمكنني أن أطلب منهم الركض 11 كيلو متر فقط لتوفير الطاقة للمباراة القادمة".

وتابع : "الحل هو الجمع بين كل هؤلاء الأشخاص ، والقنوات التلفزيونية، الأمر يتعلق بالكيف وليس الكم".

وقال كلوب إن الاتحاد الإنجليزي يجب أن يتولى زمام المبادرة في هذه المسألة.

واختتم كلوب تصريحاته : "حاول التفكير مرة واحدة في اللاعبين، لأنه بدونهم لن ينجح الأمر، كذلك علينا أن نتأكد من اهتمام الأندية".

من جهة أخرى أشاد يورجن كلوب، بشدة بكارلو انشيلوتي، المدير الفني لنادي إيفرتون الإنجليزي، قبل ديربي الكأس .

وقال كلوب عن انشيلوتي إنه " واحد من أذكى الناس الذين التقيتهم على الإطلاق".

وأضاف الألماني الفائز بجائزة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لأفضل مدرب في :2019" هناك العديد من السير الذاتية عنه، اقرأوها، وسيستغرق الأمر وقتا أطول من اللازم للحديث عن كل مؤهلات كارلو انشيولتي".

يذكر أن انشيلوتي، المدير الفني السابق لبايرن ميونخ، هو المدرب الوحيد الذي خسر أمامه كلوب في هذا الوقت، وذلك عندما تغلب نابولي (الذي كان يلعب آنذاك تحت قيادة انشيلوتي) بهدفين نظيفين على ليفربول بقيادة كلوب في دوري أبطال أوروبا في ايلول/سبتمبر الماضي.

وكان نابولي قد استغنى عن انشيلوتي في كانون أول الماضي، وانتقل الإيطالي بعد ذلك إلى إيفرتون.

وأعرب كلوب عن تفاؤله حيال تحقيق انشيلوتي نجاحا مع المنافس المحلي لليفربول وقال إن لاعبي إيفرتون " سيؤدون بشكل جيد بنسبة 100%".

واختتم كلوب تصريحاته قائلا:" أتطلع إلى رؤيته مرة أخرى، فنحن لا نرى بعضنا بعضا بشكل دائم لكن عندما يحدث هذا يكون أمرا لطيفا".