الأسير زهران يتجاوز في اضرابه عن الطعام الـ100 يوم

رام الله- "القدس" دوت كوم- حذر كل من، هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير، من تدهور الوضع الصحي على وضع الأسير أحمد زهران، نتيجة إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ 104 على التوالي، وأكدت الهيئة ونادي الأسير أنه يعاني من صداع وآلام في المفاصل، وإعياء شديد، ونقص في كمية السوائل والأملاح أدى إلى فقدانه 30 كيلوغراما من وزنه.

يذكر أن الأسير زهران (42 عاما) من قرية دير أبو مشعل شمال غرب رام الله، وهو أب لأربعة أطفال، أمضى سابقاً ما مجموعة 15 عاماً في سجون الاحتلال.

ويعد هذا الاضراب الثاني له خلال العام الجاري، علما أنه أنهى إضرابه السابق الذي استمر لمدة 39 يوماً، بعد وعود من قبل إدارة سجون الاحتلال، وقبل انتهاء الأمر الإداري السابق، أبلغته الإدارة أنه سيتم تجديد اعتقاله الإداري، وعليه شرع بالإضراب.