انطلاق مراسم تشييع سليماني والمهندس في بغداد

بغداد- "القدس" دوت كوم- (د ب أ) أعلنت هيئة الحشد الشعبي في العراق، اليوم السبت، انطلاق مراسم تشييع قتلى القصف الأمريكي، انطلاقاً من مطار المثنى باتجاه الكاظمية في بغداد.

وقالت وحدة إعلام الحشد الشعبي، في بيان صحفي بثه موقع "السومرية نيوز" ، إن "مراسم تشييع الشهداء القادة نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس وقائد فيلق القدس بالحرس الثوري(الايراني) قاسم سليماني ومدير مديرية العلاقات العامة في الحشد الشعبي محمد رضا مع الشهداء الآخرين انطلقت صباح اليوم من مطار المثنى باتجاه الكاظمية المقدسة".

وأضافت أنه بعد ذلك "يتوجه موكب التشييع إلى ساحة الحسنين في الجادرية".

وكان قائد فيلق"القدس" التابع للحرس الثوري الايراني الفريق قاسم سليماني قتل ومعه نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق أبو مهدي المهندس وعدد من مرافقيهما في هجوم صاروخي أمريكي عند خروجهما من مطار بغداد فجر أمس الجمعة.

ومن جهته، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن الفراغ الذي تركه القائد سليماني لايمكن ملؤه بسهولة، لأنه لم يكن فقط قائدا للعمليات العسكرية ومخططا رئيسيا لها، بل أيضا شخصية سياسية واستراتيجيا متميزا لانظير له.

و قام روحاني صباح اليوم السبتب، زيارة منزل قاسم سليماني، واعرب عن مواساته لزوجته وأبنائه، مثمنا "دور هذا القائد الاسلامي الكبير في جبهة المقاومة الاسلامية" بحسب وكالة "ارنا".

وقال روحاني: "إن جميع المسلمين والمحبين للحرية في العالم يحزنون لفقدان هذا الشهيد العظيم، وليس فقط الشعب الإيراني" مضيفا : "على الرغم من أن الشعب يدرك أبعاد وتضحيات هذا المجاهذ الفذ، إلا أنه يجب توضيح وتنوير الرأي العام بالأعمال التي قام بها".

وأشار روحاني إلى أن" سليماني كان قائدا، لم يترجل عن صهوة جواده في ساحات الجهاد طوال السنوات الـ38 الماضية، وأن جهوده وتضحياته كانت على مدار الساعة" مؤكدا على أن "خدمات هذا الشهيد النبيل، كانت لحماية الأمن في البلاد والمنطقة، خاصة شعوب العراق وسوريا واليمن ولبنان وأفغانستان والتي لا تمحى من الذاكرة أبدا".