مقتل 20 شخص في حرائق الغابات بأستراليا

سيدني- "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- ارتفعت حصيلة قتلى حرائق الغابات في أستراليا إلى عشرين شخصا اليوم الجمعة، في الوقت الذي أعلنت فيه السلطات حالة الطوارئ، وأصدرت أوامرها بإجلاء آلاف السائحين قبل تفاقم الأوضاع خلال اليومين المقبلين.

وأفادت وكالة "بلومبرج" للأنباء أن عشرة أشخاص آخرين قضوا نحبهم هذا الأسبوع بسبب الحرائق المشتعلة في ولايتي نيو ساوث ويلز وفيكتوريا، والتي تسببت في عزل مناطق سكنية وأتت على مئات المنازل، وروعت العالم بصور لمصطافين اضطروا للجوء إلى الشواطئ للنجاة بحياتهم.

ونقلت "بلومبرج" عن جلاديس برجيكلايان، حاكم ولاية نيو ساوث ويلز، قولها في تصريحات صحفية: "هناك فرصة للخروج حتى منتصف الليل، ونحن نحث على انتهاز هذه الفرصة".

وأضافت: "أرجوكم ,لا تبقوا في المنطقة ما لم تكونوا مضطرين إلى ذلك بشكل مطلق".

وتستمر عمليات الإجلاء الجماعي اليوم عبر أنحاء النصف السفلي من الساحل الشرقي لأستراليا بسبب حرائق الغابات المدمرة، وذلك قبيل حدوث ظروف كارثية محتملة خلال الايام المقبلة.

وصدرت الأوامر بإخلاء أكثر من 6 مدن في ولايتي نيو ساوث ويلز وفيكتوريا، بما في ذلك المناطق السياحية الشهيرة والحدائق الوطنية، ما تسبب في طوابير مرورية هائلة ونقص في الوقود والإمدادات.

وتوقفت حركة المرور في بعض المناطق بسبب فرار الآلاف من منطقة ساوث كوست (الساحل الجنوبي) في نيو ساوث ويلز، وفقًا للشرطة، التي رافقت 100 سيارة في وقت واحد بعد منتصف الليل.

وفي فيكتوريا، تواصل حرائق الغابات المأساوية في الاتساع عبر المنطقة الشمالية الشرقية. وأجلت القوات البحرية الأسترالية حوالي 1000 شخص باستخدام السفن صباح اليوم الجمعة.

وأكد دانييل أندروز، رئيس وزراء ولاية فيكتوريا في مؤتمر صحفي يوم الجمعة، زيادة عدد الأشخاص المفقودين في فيكتوريا إلى 28 شخصا.