"أونروا" ترفض مخططاً إسرائيلياً لإقامة منطقة تعليمية بديلة عن مدارسها بالقدس

رام الله - "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- أعلنت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" اليوم الخميس رفضها لمخطط إسرائيلي بإقامة منطقة تعليمية بديلة عن مدارسها في القدس.

وقال المتحدث باسم "أونروا" سامي مشعشع، لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، إن مصادقة البلدية الإسرائيلية في القدس على إقامة المخطط "يهدف إلى إضعاف الوكالة وإخراجها من القدس".

وتابع مشعشع أن "الجهد الإسرائيلي أصبح مضاعفا، وتُرصد له الميزانيات ودعاية انتخابية بين الأحزاب الإسرائيلية لمن يستطيع إخراج الوكالة أولا".

وأشار إلى أن الجهد الأساسي بدأ بعد القرار الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

ولفت مشعشع إلى "وجود معاهدات واتفاقات وقعت عليها إسرائيل تنص على وجود الوكالة في القدس وحماية منشآتها وموظفيها.

واعتبر "أن وجود الأونروا في القدس ليس منة من الطرف الإسرائيلي، وفي حال عدم احترام الاتفاقات ستكون هناك تداعيات قانونية"، لافتا إلى "خصوصية القدس كمنطقة محتلة وضرورة تسهيل عمل الوكالة".

ودعا مشعشع اللاجئين الفلسطينيين في القدس إلى إبقاء أبنائهم في مدارس "الأونروا" والتداوي في عياداتها والاستفادة من كافة خدماتها، مؤكدا أن وجود الوكالة في القدس سيستمر ما دام هناك اهتمام من اللاجئين الفلسطينيين.

وكان مجلس بلدية القدس صادق أمس الأربعاء على إنشاء مجمع مدارس تعليمية تابعة لوزارة التربية والتعليم الإسرائيلية في شرق القدس بتكلفته 7.1 مليون شيقل إسرائيلي (الدولار يعادل 3.5 شيقل).

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن المشروع يهدف إلى منع أي وجود للأونروا في القدس.