إنقاذ سلحفاة بحرية مهددة بالانقراض فى سيناء

مصر-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- أطلقت إدارة شؤون البيئة بمحافظة شمال سيناء المصرية سراح سلحفاة بحرية مهددة بالانقراض من شاطئ جامعة سيناء بمدينة العريش، لتعود إلى بيئتها الطبيعية، بعد فترة علاج استغرقت أسبوعا.

وكانت السلحفاة قد نقلت من القاهرة إلى شاطئ العريش بمعرفة عدد من المهتمين بالشأن البيئي، حيث تم علاجها.

وقال جمال حلمي مدير عام عام شؤون البيئة بديوان محافظة شمال سيناء فى تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب أ) أن السلحفاة النادره تزن حوالى 52 كيلو جراما وطول الصدفة 78 سنتيمتر وعرضها 67 سنتيمترا.

وأضاف أنه تم "نقل السلحفاة الي جامعة سيناء الخاصة ووضعها بحوض مياه تم حفره علي ساحل البحر المتوسط لمتابعة الحالة الصحية للسلحفاة قبل إطلاقها في مياه البحر الأبيض المتوسط مع قيام فريق من أساتذة الجامعة المتخصصين بمتابعة حالتها لمدة 24 ساعة".

وأكد حلمي أن هناك 3 أنواع من السلاحف في مياه البحر المتوسط وهم السلحفاة البحرية الخضراء والسلحفاة كبيرة الرأس والسلحفاة جلدية الظهر موضحا أن النوعين الأول والثاني مهددين بالانقراض.

من جانبه، أكد عبد الله الحجاوي رئيس جمعية البيئة فى العريش أن من أسباب انقراض السلاحف البحرية بناء القري والمنتجعات السياحية وصيد السلاحف بشكل جائر والامتداد العمراني في السواحل خاصة الشمالية منها، بالإضافة إلى السلوكيات الخاطئة للمصطافين أيضا.