خطيب الأقصى يندد بانتهاكات الصين ضد مسلمي الأويغور

رام الله - "القدس" دوت كوم - ندد خطيب المسجد الأقصى في القدس المحتلة، خلال خطبة الجمعة اليوم، بانتهاكات الصين، ضد مسلمي "الأويغور".

وقال خطيب المسجد الأقصى وسف أبو اسنينة، إن "إخواننا في تركستان الشرقية، يُعذبون ويحرقون، كما تحرق المصاحف، ويحاربون ويتعرضون للاضهاد والتعذيب".

ويشهد الإقليم منذ نحو عقد، أعمال عنف أسفرت عن نحو مئتي قتيل، وتمارس السلطات الصينية قمعًا يطال مليون مسلم من "الأويغور"، يتم احتجازهم في معسكرات، وفق ما كشفت عنه صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية استنادًا لوثائق حكومية صينية مسربة.