ترامب يدعو موسكو وطهران ودمشق الى وقف العنف في ادلب

واشنطن- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس حكومات موسكو ودمشق وطهران إلى وقف العنف في محافظة إدلب التي يسيطر عليها الجهاديون في سوريا.

وقال ترامب ان "روسيا وسوريا وإيران تقتل، أو في طريقها إلى قتل الآلاف" من المدنيين في المحافظة الواقعة في شمال غرب سوريا، مضيفا "لا تفعلوا ذلك".

ومنذ نحو 10 ايام، كثفت القوات السورية بدعم روسي قصفها في محافظة إدلب حيث تحقق قوات النظام تقدما مطردا على الأرض رغم وقف إطلاق النار في آب/أغسطس ودعوات الأمم المتحدة إلى وقف التصعيد.

قُتل حوالى 80 مدنياً في غارات جوية وهجمات بالمدفعية خلال الفترة نفسها، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي قال ان أكثر من 40 الف شخص نزحوا في الأسابيع الأخيرة.

وكانت تركيا دعت الثلاثاء إلى "إنهاء الهجمات على الفور" بعد إرسال وفد إلى موسكو لمناقشة الاوضاع.

وقال المتحدث باسم الرئاسة إبراهيم كالين إن أنقرة تمارس ضغوطا من أجل وقف جديد لإطلاق النار يحل محل اتفاق آب/أغسطس.

وقد أشاد ترامب الخميس بجهود تركيا مشيرا إلى أن أنقرة "تعمل جاهدة لوقف هذه المجزرة".