شابة تعاني من مرض نادر تناشد "الصحة" توفير الدواء لها

طولكرم- "القدس" دوت كوم- ناشدت الشابة لارا ابراهيم الدحلة (22 عاما) من طولكرم، وزارة الصحة الموافقة على احضار دواء خاص لها، للتخفيف من آثار مرض نادر تعاني منه منذ نحو 15 عاما، يطلق عليه اسم "النوم القهري" المصاب به عدة اشخاص فقط في العالم.

وقالت الشابة الدحلة انها تعاني من هذا المرض منذ كانت في السابعة من عمرها، وانها

تعاني بشدة منه، ولا تستطيع التحكم بنفسها حيث انها تنام وهي بالبيت، واثناء جلوسها في السيارة، واثناء اللعب والاكل، واثناء دراستها الجامعية، وانها حتى محرومة من الضحك كي لا تتاثر اعصابها لان هذا المرض يسبب نوبات شلل مؤقتة تصيب جميع العضلات في حال الانفعال سواء ضحك او حزن.

واشارت ايضا الى انها راجعت العديد من الاطباءء والمستشفيات في الضفة والداخل الفلسطيني وفي الاردن دون جدوى، حتى وصف لها دواء يساهم في التخفيف من اثار المرض، موضحة ان عائلتها قامت بمراجعة الصيدليات والمستودعات للبحث عن الدواء الذي ينتج عالميا، وابلغها احد المستودعات بانه يرفض احضاره الا بموافقة وزارة الصحة، وان الموافقة لم تصل بعد.

واعربت الدحلة عن املها في ان تقوم وزارة الصحة بمساعدتها في احضار هذا الدواء.