إنقاذ 200 مهاجر عشية عيد الميلاد قبالة السواحل الإسبانية

مدريد- "القدس" دوت كوم-(أ ف ب)- تمكن خفر السواحل في إسبانيا، في يوم عيد الميلاد، من إنقاذ حوالى 200 مهاجر، من رجال ونساء وأطفال، كانوا على متن قوارب متهالكة من القارة الأفريقية، حسبما أفاد الأربعاء متحدث رسمي.

وأوردت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة مقتل ما لا يقل عن 1246 مهاجرا، في عام 2019، أثناء محاولتهم عبور البحر الأبيض المتوسط.

وذكر المتحدث باسم المركز الاسباني للاغاثة لوكالة فرانس برس "تم طوال اليوم (الثلاثاء) إنقاذ ثلاثة قوارب متهالكة تقل ثمانية أو تسعة أو عشرة أشخاص في منطقة مورسيا وقرطاجنة" في جنوب شرق اسبانيا.

وتم إنقاذ 11 مهاجرا، خلال الليل، في مياه مضيق جبل طارق ووصلوا إلى جيب سبتة الأسباني الواقع في شمال المغرب، وفقًا للمصدر نفسه.

وأضاف المتحدث أنه في جزر زافارين قبالة الساحل المغربي، "تم استعادة 61 شخصًا بعد وصولهم إلى جزيرة الملك ثم نقلوا إلى مليلية"، وهي جيب إسباني آخر في المغرب.

كما تمكن رجال الإنقاذ من الإعتناء بـ 61 مهاجراً آخرين وصلوا إلى جزيرة البوران التي تبعد 57 كم عن الساحل المغربي، ونقلوهم إلى ميناء موتريل الأسباني، وفق المصدر ذاته.

كما أنقذ حرس السواحل 22 شخصًا كانوا ينوون الوصول الى جزر الكناري الواقعة في المحيط الأطلسي.