جامعة النجاح تكرّم الفائزين بجائزة التميز في التعلم الإلكتروني

نابلس- "القدس" دوت كوم- كرّم رئيس جامعة النجاح الوطنية الدكتور ماهر النتشة امس أعضاء الهيئة التدريسية الفائزين بجائزة التميز الإلكتروني، والتي يحصل عليها المتميزون من أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة ضمن تنافس يمر بعدة مراحل للتقييم.

وقد أقرت الجامعة هذه الجائزة قبل سبع سنوات كجزء من الحوافز لدعم المبادرين والمتميّزين في توظيف التكنولوجيا في التعلم.

جاء ذلك خلال لقاء للإعلان عن أسماء الفائزين بالجائزة ومناقشة مستقبل التعلم الإلكتروني، خاصة في ظل توجه الجامعة نحو اعتماد سياسات تدعم هذا النمط من التعلم ونشر ثقافته وتعميم تجربة الفائزين على أقرانهم من أعضاء الهيئة التدريسية.

وفاز بالجائزة الأولى كل من د. مصطفى غانم ود. محمد قنيبي ود. منال حبيشة من كلية الطب وعلوم الصحة عن مساق الأحياء العامة للعلوم الصحية، وفازت بالجائزة الثانية د. لبنى الخراز من كلية الطب وعلوم الصحة عن مساق علم الفطريات الطبي، وبالجائزة الثالثة مكرراً د. هاني الفران من كلية الفنون الجميلة عن مساق مناهج البحث العلمي، ود. مريم الطل من كلية الطب وعلوم الصحة عن مساق الثقافة الصحية والمجتمع.

وخلال اللقاء، شكر الدكتور النتشة طاقم مركز التعلم الإلكتروني ولجنة تقييم المساقات بإدارة الدكتورة سائدة عفونة عميد كلية العلوم التربوية وإعداد المعلمين ومديرة المركز، والتي تحدثت عن الخطط المستقبلية لتوظيف التكنولوجيا في التعلم، وشجعت على المضي قدماً في إعداد المزيد من الدراسات في مجال التعلم الإلكتروني وضرورة توظيف ذلك في الدراسات العليا تحديداً.

وحضر حفل توزيع الجوائز نواب الرئيس ومساعدوه وجميع الفائزين بجوائز الدورات السابقة، علماً بأن عملية التقييم قد مرّت بعدّة مراحل بناء على أسس ومعايير معتمدة من قبل لجنة التقييم.

وقدّم رئيس الجامعة الشكر للدكتورة عفونة، على تأسيسها لهذا المركز وتطويره إلى ما وصل إليه اليوم.