فارس: لدعم إعلان المدعية العامة في الجنائية الدولية يجب مقاطعة الجهاز القضائي للاحتلال

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال رئيس نادي الأسير قدورة فارس، اليوم الاثنين، "إن أهم خطوة يمكن اتخاذها على الصعيد الفلسطيني الداخلي لدعم إعلان المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية والمتمثل في إقرارها أن كافة الشروط القانونية لفتح تحقيق في جرائم الاحتلال التي ارتكبت في فلسطين المحتلة قد تحققت، هي مقاطعة الجهاز القضائي للاحتلال بكافة مستوياته، والتي شكلت على مدار سنوات الاحتلال، أداة أساسية في تشريع وترسيخ الجريمة".

وأكد فارس أن أهمية إعلان المدعية العامة لفتح تحقيق في جرائم الاحتلال، لا تقتصر على الصعيد الفلسطيني، بل هو انتصار للإنسانية، على أمل أن يكتمل هذا المشوار، في ظل التحديات الكبيرة التي تواجهه، وضمان عدم حدوث أي تراجع في المستقبل تحت وطأة الضغوط التي يمكن أن يشكلها الاحتلال الإسرائيلي وأهم حليف له الولايات المتحدة الأمريكية.

ودعا فارس إلى إيلاء قضية الأسرى الأهمية التي تتناسب مع كثافة الجرائم التي نفذها الاحتلال على مدار عقود بحقهم، خاصة أن تلك الجرائم معرفة بزمانها ومكانها وشخوصها، تحديداً تلك التي مورست بشكل منظم وممنهج، وتورطت فيها كل مؤسسات الاحتلال التنفيذية والتشريعية والقضائية.

وشدد فارس على ضرورة التحضير والاستعداد الجيد للتعامل مع هذه الفرصة بقمة الجدية والكفاءة، داعياً منظمة التحرير، لتنظيم مؤتمر، تُشارك فيه كافة الخبرات القانونية الفلسطينية والعربية والدولية المناصرة للقضية الفلسطينية،

للاستفادة من تجربتهم وخبرتهم، وبما يقود إلى بناء فريق متمكن وخبير، لقيادة هذه المعركة، وذلك على قاعدة الشراكة بين الجميع، وبما أن هذه الجبهة جديدة، وكونها جبهة قضائية، فإن الفرص تكون فيها متكافئة، والنتائج تكون محكومة للأداء الأفضل.