الداخلية الإسرائيلية تتراجع عن بيانات بشأن المهاجرين من اليهود

رام الله - القدس دوت كوم - ترجمة خاصة - تراجعت وزارة الداخلية الإسرائيلية اليوم الاثنين، عن بيانات نشرتها وأظهرت أن غالبيّة المهاجرين إلى إسرائيل منذ نحو 8 سنوات، ليسوا من اليهود، وقالت إن هذه البيانات غير دقيقة، ويجري مراجعتها.

وكانت بيانات إسرائيلية رسمية صادرة عن وزارة الداخلية في تل أبيب، اليوم الاثنين، أظهرت أن 86% من المهاجرين إلى إسرائيل منذ بداية عام 2012 وحتى شهر تشرين أول/ أكتوبر من العام الجاري، ليسوا من اليهود.

وبحسب الإحصائية التي أوردتها القناة العبرية السابعة، فإنه تم تسجيل هؤلاء على أنهم أشخاص بدون ديانة، وهو ما لا يسمح لهم بالزواج أو الطلاق في إسرائيل وفقًا للقوانين المعمول بها.

ووصل إسرائيل خلال الفترة المحددة في البيانات 179.849 مهاجرًا، من بينهم 25.375 بنسبة (14%) هم من اليهود، فيما صنف (154.474 بنسبة 86%) بأنهم بدون ديانة، وهاجروا إلى إسرائيل وفق القانون الذي يتيح لمن هم من أبناء وأحفاد متزوجين أحدهما يهودي بالهجرة، والحصول على امتيازات، منها المواطنة وأخرى مالية.

ويتبين من الأرقام، أنه هاجر من روسيا في ذات الفترة المذكورة 52.337 ألفًا، من بينهم 4.3% يهود، ومن بين 2.676 هاجروا من فرنسا، من بينهم 27% يهود، ومن بين 18.272 هاجروا من الولايات المتحدة الأميركية، بينهم 30% يهود.