الخارجية الإيرانية: اتهامات البرلمان الأوروبي غير بناءة

طهران- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- وصفت الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين، ما ورد في قرار صدر مؤخرا عن البرلمان الأوروبي بشأن الاحتجاجات التي شهدتها الجمهورية الإسلامية في تشرين ثان/نوفمبر الماضي بأنها "اتهامات غير بناءة".

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) عن المتحدث باسم الوزارة عباس موسوي القول إن "إيران تعتبر الاتهامات التي وجهها أعضاء البرلمان الأوروبي في القرار الصادر ضد إيران إجراء متسرعا وغير بناء ويقوم على تشويه الحقائق القائمة، ويستند للأسف إلى معلومات لا أساس لها من الصحة".

وكان نواب البرلمان الأوروبي دعوا السلطات الإيرانية للتحقيق في استخدام القوة ضد المتظاهرين أثناء الاحتجاجات التي شهدتها البلاد مؤخرا.

وجاء في القرار الذي صدر عن البرلمان الأوروبي الأسبوع الماضي: "نحث بإلحاح سلطات إيران على إعلان العدد الإجمالي للقتلى والمحتجزين، وندعوها لإجراء تحقيق نزيه ومستقل وشفاف... وندعو لمحاسبة جميع المجرمين".

وتشير تقارير حقوقية دولية إلى مقتل المئات من جراء استخدام السلطات للعنف المفرط للتعامل مع مظاهرات خرجت في مختلف أنحاء إيران احتجاجا على رفع أسعار الوقود.