قرار حاسم بشأن انتخابات الليكود ونتنياهو في موقف حرج

رام الله - القدس دوت كوم - ترجمة خاصة - يُتوقع أن تصدر محكمة حزب الليكود، اليوم الاثنين، قرارًا بالذهاب لإجراء الانتخابات الداخلية للحزب، أو إلغائها، رغم صور قرار سابق بإجرائها في 26 من الشهر الجاري.

وبحسب ما ذكرته القناة العبرية السابعة، فإن من الممكن أن تقرر المحكمة الذهاب لإجراء الانتخابات دون حصول تغيير على قائمة الحزب الخاصة بانتخابات الكنيست العامة في الثاني من آذار/ مارس.

وكان بنيامين نتنياهو زعيم الحزب وقع أمس على عريضة قُدّمت للمحكمة بهدف إلغاء تلك الانتخابات. وهو ما يرفضه خصمه اللدود جدعون ساعر الذي طالب بإجرائها وإدراج القائمة الجديدة للانتخابات العامة المقبلة.

وتعرض نتنياهو لضربة قوية أمس، حين حضر فقط 200 من مؤيدي حزبه لحملته الانتخابية الداخلية في مدينة القدس.

وبحسب صحيفة يديعوت أحرونوت، فإن نير بركات حليف نتنياهو، قاطع المؤتمر بعد أن رفض منظموه السماح له بإلقاء خطاب.

وحاول نتنياهو التقليل من أهميّة الحضور القليل للمؤتمر، متذرّعًا بإمكانية وجود خلل في التنظيم لأنه يعقد لأول مرة.

وفي سياق متصل، قال جدعون ساعر في مقابلة مع إذاعة الجيش الإسرائيلي إن من الخطأ أن تتدخل المحكمة العليا في قضية تشكيل الحكومة.

وأكد ساعر أنه سيسعى لمواجهة بيني غانتس في حال فاز في الانتخابات التمهيدية لليكود.

وستنظر العليا الإسرائيلية في 31 من الشهر الجاري في التماسات قدمت بشأن منع تكليف نتنياهو بتشكيل الحكومة المقبلة بسبب لوائح الاتهام بالفساد التي وجهت ضده.