نتنياهو يهاجم الجنائية الدولية

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- هاجم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، محكمة الجنايات الدولية بعد قرار المدعية العامة نيتها بفتح تحقيق في جرائم حرب ارتكبتها إسرائيل ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وقال نتنياهو في مستهل الجلسة الأسبوعية لحكومته، إن محكمة الجنايات الدولية أصبحت سلاحا يستخدم في الحرب ضد إسرائيل، معتبرا أن القرار الذي يتناقض مع طبيعة عمل ومهام المحكمة والتي تختص بالأساس في التحقيق بجرائم الحرب التي ترتكب في دول لا يوجد فيها نظام قضائي وقانوني، زاعما أن إسرائيل "الدولة الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط، وأنها تمتلك نظاما قضائيا وقانونيا".

وأضاف "هذا قرار يتعارض مع الحقيقة التاريخية، إنه من العبث أن اليهود لا يستطيعون العيش في وطنهم، ثم يتم فتح تحقيق ضدهم.. أصبحت المحكمة سلاح حرب ضد دولة إسرائيل.. لكن العبث هو الحقيقة المعاصرة، من يلومون هنا؟ الإيرانيون؟ السوريون؟ لا!، إن قرار المدعي العام مخالف للواقع والحقيقة، إنه قرار سخيف"، وفق سرده.

وأوضح أن هناك جهودا من الإدارة الأميركية ضد ما وصفه بـ "هذا الظلم والباطل".

وأشار نتنياهو إلى مشاركة وزير خارجية الإمارات عبدالله بن زايد لتقرير حول تحالف إسرائيلي- عربي يظهر في الشرق الأوسط، حيث علق نتنياهو بالقول "هذا يظهر قوتنا في المنطقة وحول العالم، إنه نتاج جهود نبذلها، ولا يمكن أن نفصح عن جميع التحركات التي نخوضها بقيادتي على مر السنين".

وقال نتنياهو "إن حكومته ستخصص ميزانية إضافية لحماية المباني في غلاف غزة، كما سيتم العمل على تعزيز المجتمعات الدرزية في شمال إسرائيل".