اكتشاف علاقة مفاجئة بين حضور المسرح وخفض خطر الوفاة المبكرة!

رام الله-"القدس"دوت كوم- تزعم دراسة جديدة أن الذهاب إلى المسرح أو متابعة الأعمال الفنية مرة كل شهر قد يقلل من خطر الوفاة المبكرة.

وتتبع باحثو جامعة "كوليدج لندن" زهاء 7000 شخص بالغ، فوق سن 50 عاما، لمدة 12 عاما.

وتبين أن المشاركين الذين تابعوا الأعمال الفنية كل بضعة أشهر، كانوا أقل عرضة للموت بنسبة 14% في نهاية الدراسة.

وأظهرت النتائج أن زيارة المتاحف والمسارح والمعارض الفنية بشكل متكرر- مرة واحدة في الشهر- قللت من خطر الوفاة المبكرة بنسبة 31%.

وتضيف هذه الدراسة أدلة عديدة على أن الانخراط في الفن، يمكن أن يكون مفيدا للصحة.

ولم يكن الأكاديميون قادرين على إثبات أن الذهاب إلى المسرح بانتظام، هو سبب انخفاض المخاطرة، لأن الدراسة كانت قائمة على الملاحظة فقط.

ومع ذلك، يعتقد الفريق أن قضاء الوقت في مسرح محلي، يمكن أن يحسن الصحة العقلية ويشجع النشاط البدني.

وقال المعد الرئيس الدكتور ديزي فانكورت، إن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسة لمعرفة أثر الذهاب إلى المسرح، على خطر الموت المبكر.

وأضاف فانكورت: "بشكل عام، تؤكد نتائجنا على أهمية مواصلة استكشاف العوامل الاجتماعية الجديدة كمحددات أساسية للصحة".

ونشرت النتائج في طبعة عيد الميلاد من المجلة الطبية البريطانية.