"ثوري فتح" يُشيد بأداء حكومة اشتية ويدعم سياساتها بالانفكاك التدريجي عن الاحتلال

رام الله- "القدس" دوت كوم- أشاد المجلس الثوري لحركة "فتح" في ختام اجتماعات استمرت ثلاثة أيام، عقدت في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، بأداء حكومة الدكتور محمد اشتية، التي تسلمت مهامها في ظروف بالغة الصعوبة، وسط حصار مالي، وانغلاق في الأُفق السياسي، مؤكداً دعمه الكامل ورضاه التام عن أداء الحكومة خلال الأشهر الثمانية الماضية من عمرها، وذلك بعد استماعه لتقرير مفصل قدمه رئيس الوزراء أمام المجلس.

وجاء في البيان الختامي الصادر عن اجتماعات المجلس الثوري: "لقد تابع المجلس باهتمام كبير تقرير الأخ الدكتور محمد اشتية رئيس الوزراء، الذي قدمه حول أداء الحكومة في المرحلة السابقة، وأبدى المجلس رضاه التام عن هذا الأداء، الذي جاء في فترة صعبة؛ حيث الحصار المالي الذي تمارسه دولة الاحتلال، وفي ظل الضغط الأمريكي".

وأعرب المجلس عن تأييده الكامل للسياسات التي تنتهجها الحكومة بالانفكاك الاقتصادي التدريجي عن الاحتلال تطبيقاً للرؤية الاستراتيجية التي حددها الرئيس محمود عباس للحكومة في كتاب التكليف لتحقيق الاستقلال بالاعتماد على الذات، وبمساعدة الأشقاء والأصدقاء.

ووجه المجلس الشكر "لجميع الدول الشقيقة والصديقة التي قدمت الدعم والإسناد للحكومة من أجل تمكينها من النجاح بأداء مهامها تجاه أبناء شعبها في ظل الضغوطات الكبيرة التي تمارسها إدارة ترامب ودولة الاحتلال عليها".