الأمير فيليب يجري فحوصا طبية بمستشفى في لندن

لندن - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - يخضع الأمير فيليب (98 عاما) ، زوج الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، لفحوص طبية داخل أحد مستشفيات لندن تستمر عدة أيام.

وقال قصر باكنجهام الجمعة في لندن إن الفحص والعلاج الطبي سيتم داخل مستشفى الملك إدوارد السابع في لندن.

وأضاف القصر أن الأمر يعتبر إجراء احترازيا أوصى به طبيبه المعالج.

وكان زوج الملكة التي تبلغ الآن 93 عاما نقل من مقره الريفي الإنجليزي في ساندرينجهام إلى العاصمة لهذا الغرض إلا أنه لم ينقل في سيارة إسعاف.

عادة ما تقضي الأسرة الملكية معا احتفال عيد الميلاد في ساندرينجهام، لذلك توجهت الملكة إلى هناك الجمعة.

وكان الأمير فيليب تعرض لأزمات صحية مرارا خلال الأعوام الماضية: فهناك بعض المشاكل في القلب، وهناك التهابات في المثانة وأجريت عملية له في اليد، وتم تركيب مفصل صناعي له في منطقة الحوض، غير أن وضعه الصحي يعتبر قويا بالنسبة لسنه المتقدم.

ولم يسلم الأمير فيليب رخصة قيادته للسيارات إلا في سن السابعة والتسعين بعد حادث مروري تعرض له.

دخل الأمير فيليب فترة التقاعد في سن السادسة والتسعين، وكان آخر ظهور رسمي له في الاستعراض العسكري للبحرية الملكية في آب / أغسطس 2017 أمام قصر باكنجهام.

ومنذ ذلك التاريخ يمضي الأمير كثيرا من الوقت في ساندرينجهام.