السعودية تنفي أنباء عن الضغط على باكستان لثنيها عن حضور قمة كوالامبور المصغرة

اسلام أباد- "القدس" دوت كوم- ( دب ا) نفت السفارة السعودية في باكستان ماتردد عن ممارسة المملكة أي ضغوط على اسلام اباد لثنيها عن حضور القمة الاسلامية المصغرة (كوالالمبور 2019) في ماليزيا.

وقالت السفارة في بيان نشرته، اليوم السبت، على موقع تويتر"تؤكد سفارة المملكة العربية السعودية لدى جمهورية باكستان الإسلامية عدم صحة الأنباء التي تروج لها بعض الجهات حول ضغوط مزعومة مورست على باكستان من قبل المملكة لثنيها عن المشاركة في القمة المصغرة التي عُقدت في ماليزيا،وتشدد على أن هذه الأنباء المغلوطة تنفيها طبيعة العلاقات الأخوية الصلبة بين البلدين الشقيقين، وتوافقهما حول أهمية وحدة الصف الإسلامي والحفاظ على دور منظمة التعاون الإسلامي، والاحترام المتبادل لسيادتهما واستقلال قرارهما، والذي يعتبر سمة رئيسة في العلاقات التاريخية الراسخة التي تجمع بينهما".

يشار إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، كان قد صرح أن السعودية مارست ضغطا على باكستان كي لاتشارك في قمة كوالامبور .

كانت قمة كوالالمبور قد انطلقت يوم الأربعاء الماضي بمشاركة الرئيس الإيراني حسن روحاني ونظيره التركي امير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والعديد من الشخصيات والنخب من مختلف الدول الاسلامية.

ولم يحضر القمة العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز ورئيس الوزراء الباكستاني عمران خان.

كان العاهل السعودي قد أكد لمهاتير في اتصال هاتفي يوم الثلاثاء الماضي أهمية العمل الإسلامي من خلال منظمة التعاون الإسلامي ،ومقرها جدة.