ماكرون: عملية الساحل الفرنسية "لا غنى عنها"

أبيدجان- "القدس" دوت كوم- (د ب أ) ذكر الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الليلة الماضية، أن بلاده تعتزم المضي قدما في عملية "برخان" لمكافحة الجماعات المسلحة الإسلامية في منطقة الساحل.

وقال ماكرون في تصريحات لجنود فرنسيين في مدينة أبيدجان في كوت ديفوار "برخان عملية لا غنى عنها لفرنسا".

ولدى فرنسا حوالي 4500 جندي، يعملون ضمن مهمتها لمكافحة الإرهاب في المنطقة.

لكن ظهرت شكوك بشأن مستقبل العملية بعد أن قُتل 13 جنديا فرنسيا في مالي في حادث تصادم مروحيتين، خلال مواجهة مع مسلحين في نهاية تشرين ثان/نوفمبر الماضي.

ويخطط ماكرون لعقد قمة مع أعضاء ما تُسمى بـ"مجموعة دول الساحل الخمس" في 13 كانون ثان/يناير المقبل، ومن المتوقع تقديم إيضاح حول الوجود العسكري الفرنسي في المنطقة.

وتضم مجموعة دول الساحل كل من مالي والنيجر وبوركينا فاسو وموريتانيا وتشاد.