غزة: 30 إصابة في جمعة "الخليل عصية على التهويد"

غزة - "القدس" دوت كوم - أصيب 30 متظاهرًا اليوم الجمعة، إثر مهاجمة جنود الاحتلال للمشاركين في "مسيرات العودة وكسر الحصار" الأسبوعية، شرق غزة.

وقالت وزارة الصحة إن طواقمها الطبية تعاملت مع 30 إصابة مختلفة، منها 8 بالرصاص الحي، خلال الجمعة الـ85 لمسيرة العودة وكسر الحصار السلمية شرق قطاع غزة.

وأطلقت الهيئة العليا لمسيرات العودة على جمعة اليوم اسم "الخليل عصية على التهويد" بعد مصادقة وزير جيش الاحتلال نفتالي بينت، على بدء التخطيط لبناء حي استيطاني يهودي في قلب الخليل.

وأكدت الهيئة في بيان مع ختام فعاليّات مسيرة اليوم، إن المسيرات مستمرة بطابعها الشعبي، وأنها ستعلن قريبًا عن تفاصيل برنامج الفعاليات للعام 2020، وجهود تطويرها وتوسيعها.

ودعت للمشاركة الواسعة في الجمعة القادمة، بعنوان "دماء الشهداء ترسم طريق الحرية"، والتي تتزامن مع ذكرى العدوان الإسرائيلي على القطاع 2008-2009.

وقال عبد اللطيف القانوع المتحدث باسم حركة "حماس"، إن "مسيرات العودة لن تتوقف وستظل مستمرة وباقية بأشكال جديدة لإدامة جذوة النضال لدى شعبنا الفلسطيني ضد الاحتلال والدفاع عن حقوقه المشروعة".

وأضاف "المعركة مع الاحتلال مفتوحة ومسيرات العودة أحد أشكالها وجهود الفصائل الفلسطينية مستمرة لتطويرها وإخراجها بشكل يحافظ على استمراريتها وديمومتها".