قائدا الجيشين الاميركي والروسي يلتقيان في سويسرا لبحث المسألة السورية

واشنطن-"القدس"دوت كوم- (أ ف ب) -التقى قائدا الجيشين الأميركي والروسي الأربعاء في سويسرا لإجراء محادثات حول سوريا، حيث وجود عسكري للدولتين اللتين تحافظان على اتصال منتظم لتجنب المواجهات العرضية.

والتقى الجنرال مارك مايلي رئيس هيئة الاركان الاميركية المشتركة نظيره الروسي الجنرال فاليري غيراسيموف في بيرن، بحسب المتحدثة الكولونيل ديدي هلفهيل.

وقالت المتحدثة ان الرجلين "ناقشا (ملف) سوريا والاستقرار الاستراتيجي، ومجموعة متنوعة من القضايا العملانية والاستراتيجية الأخرى لتعزيز تجنب المواجهات العرضية، وتحسين التفاهم وتقليل المخاطر".

واضافت "يدرك الرجلان أهمية الحفاظ على التواصل المنتظم لتجنب سوء التقدير ولتعزيز الشفافية".

وأصدرت وزارة الدفاع الروسية بياناً شبه متطابق، مضيفة ان الاجتماع "كان بناءً".

ويعتبر هذا أول لقاء مباشر بين غيراسيموف ومايلي الذي تولى منصبه في أيلول/سبتمبر، رغم أنهما تحادثا هاتفيا.

وكان سلف ميلي، الجنرال جو دانفورد، التقى غيراسيموف مرات عدة، كان آخرها في آذار/مارس في فيينا.

ورغم النزاع في سوريا والتوترات بين بلديهما، أبقى الجيشان الأميركي والروسي قناة اتصال دائمة بين قيادتيهما.