لافروف يعرض على الاتحاد الأوروبي فتح صفحة جديدة من العلاقات

موسكو- "القدس" دوت كوم- (د ب أ) عرض وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، على الاتحاد الأوروبي "فتح صفحة جديدة" من العلاقات، وذلك بعد سنوات من المواجهة بين روسيا والاتحاد الأوروبي.

وكتب لافروف في مقال له بصحيفة "روسيسكايا جازيتا" الحكومية، اليوم الأربعاء، يقول إن وجود قيادة جديدة للاتحاد الأوروبي "مدعاة للتفكير بجدية بشأن الدور الذي يلعبه كل منا بالنسبة للآخر في عالم سريع التغير".

ورأى لافروف أنه وبعد توقف في العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي فقد عادت روسيا لإحياء التعاون مع أغلبية دول الاتحاد الأوروبي. وشدد وزير الخارجية الروسي على ضرورة أن تفكر كل من روسيا والاتحاد الأوروبي في العودة للشراكة فيما بينهما.

تابع لافروف: "نحن منفتحون على تعاون براجماتي متبادل ومفيد للطرفين، يقوم على الندية مع الاتحاد الأوروبي".

يشار إلى أن العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي قد تضررت بشكل غير مسبوق منذ انتهاء الحرب الباردة، و منذ إعلان روسيا ضم شبه جزيرة القرم الأوكرانية لأراضيها، حيث رد الاتحاد الأوروبي على ضم روسيا شبه جزيرة القرم الواقعة في البحر الأسود، بفرض عقوبات على روسيا عام 2014، مما دفع الرئيس الروسي، فلادمير بوتين، إعلان مقاطعة روسيا منتجات السلع الغذائية القادمة من الاتحاد الأوروبي.

وأكد لافروف أن "روسيا والاتحاد الأوروبي سيظلان شريكين تجاريين مهمين" وإنهما قادران أيضا على تحمل مسؤولية مشتركة عن السلام والرخاء والأمن، "فنحن نواجه نفس المخاطر ونفس التحديات، والإرهاب، وتهريب المخدرات والجريمة المنظمة والهجرة غير الشرعية وغير ذلك الكثير".

وحذر الوزير الروسي من أن "تقليص التعاون مع بلدنا والميل للمواجهة مع روسيا ليس من شأنهما أن يحسنا آفاق الاتحاد الأوروبي في العالم الحديث".