وفد حماس يصل ماليزيا دون هنية

كوالالمبور- "القدس" دوت كوم - وصل وفد قيادي من المكتب السياسي لحركة حماس، صباح اليوم الأربعاء، إلى ماليزيا في زيارة تستغرق عدة أيام.

وكان من المقرر أن يترأس الوفد اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحماس، والذي كان من المقرر أن يغادر العاصمة القطرية الدوحة على رأس الوفد الذي وصل لقطر قادمًا من تركيا يوم الأحد الماضي.

وترأس وفد حماس إلى ماليزيا، موسى أبو مرزوق عضو المكتب السياسي للحركة، ويرافقه خليل الحية وحسام بدران، أعضاء المكتب السياسي، وعلي بركة ممثل الحركة في لبنان، وممثلون عن الحركة في ماليزيا.

وسيشارك الوفد في قمة كوالالمبور التي ستعقد بدءًا من الأربعاء، بحضور وفود من 450 شخصية إسلامية من دول مختلفة.

وكان من المقرر أن يشارك في القمة رؤساء دول باكستان واندونيسيا، إلا أن بعض المصادر تحدثت عن ضغوط منعت حضورهما وانتداب شخصيات أخرى، فيما سيحضر القمة رؤساء ماليزيا وقطر وتركيا وإيران.

وستعقد القمة تحت عنوان "دور التنمية في تحقيق السيادة الوطنية"، وتبحث وفق منظميها عن "أفضل الحلول الفعالة والقابلة للتطبيق على أرض الواقع للمشكلات التي تواجهها الأمة الإسلامية، في إطار فهم معاصر وشامل لتحقيق أعلى قيم الإسلام وسيادة الأمة".

وبحسب منظميها، تسعى القمة إلى تحقيق عدة أهداف أبرزها: "استعادة أمجاد الحضارة الإسلامية، والتباحث للوصول إلى حلول قابلة للتنفيذ لمشاكل العالم الإسلامي، والمساهمة في تحسين العلاقات بين المسلمين وبين الدول الإسلامية فيما بينها، وتشكيل شبكة تواصل فعالة بين القادة والعلماء والمفكرين في العالم الإسلامي".