حماس: فرض إجراء الانتخابات بالقدس يجب أن تكون معركة الجميع

غزة - "القدس" دوت كوم - أكدت حركة حماس، اليوم الأربعاء، على موقفها بعدم إمكانية إجراء الانتخابات بدون القدس، باعتبار أنّ ذلك حق وموقف وطني ثابت لا يمكن التنازل عنها.

وقال فوزي برهوم الناطق باسم الحركة في تصريح صحفي، إن فرض إجراء الانتخابات في القدس يجب أن يكون معركة الجميع، وأن لا يترك ذلك لحسن نوايا الاحتلال، وأن حماس لديها الإرادة والقرار والجهوزية التامة لخوض هذه المعركة وبكل قوة.

وأضاف أن حركة فتح والرئيس محمود عباس مدعوون إلى وقف سياسة المماطلة والتسويف والتهرب والمراهنة على عطاءات الاحتلال، والانخراط في العمل الوطني الوحدوي والمشترك، فهذا صمام وشبكة الأمان لمواجهة كل التحديات.

واعتبر برهوم أن موقف حركة فتح، في ملف الانتخابات "سلبي ومخيب للآمال"، بعد أجواء الارتياح والتفاؤل التي سادت خلال الجهود التي بذلت من لجنة الانتخابات المركزية، وقال إن حماس قدمت مرونة وتنازلات.

واتهم فتح بأنها استخدمت ورقة الانتخابات كفزاعة ومناورة للتهرب من مبادرة الفصائل الثمانية، واستحقاقات ومتطلبات المرحلة بإنهاء الانقسام، ولقطع الطريق أمام الأجواء الإيجابية والفرص المتوفرة لإصلاح النظام السياسي الفلسطيني بهدف كسب مزيد من الوقت على أمل الخروج من مأزقها الراهن، وضمان استمرار هيمنتها المنفردة والمطلقة على الحالة الفلسطينية، وتأكد ذلك من خلال تعامل فتح مع كل محطة من محطات الحوارات والنقاشات الوطنية حول موضوع المصالحة والانتخابات. كما قال.