رئيس شيلي ينفي عزمه الاستقالة

سانتياغو- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- نفى الرئيس الشيلي سيباستيان بينيرا، يوم الاثنين، احتمال تنحيه على الرغم من تدني معدلات شعبيته بعد قرابة شهرين من الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وقال بينيرا في مقابلة مع محطة إذاعية وطنية "لم أفكر في الاستقالة، لقد انُتخبت رئيسا من قبل أغلبية الشيليين وعلي واجب الوفاء بهذا التفويض".

ولفت بينيرا إلى أنه "يشعر بالألم" بسبب تدني معدلات التأييد لإدارته وأنه "يعمل بجد لتحسين نوعية الحياة للشعب الشيلي".

كما طلب الرئيس "الصفح" عن أخطاء ارتكبت في التعامل مع المظاهرات الضخمة في الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية.

وقام متظاهرون غاضبون في شيلي في بعض الأحيان بإضرام النار في متاجر ومبان، وكانت الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمواجهة ذلك صارمة على نحو متزايد.

وكانت الاحتجاجات المناهضة للحكومة على الصعيد الوطني وخاصة بسبب ارتفاع تكاليف المعيشة قد اندلعت جراء زيادة أسعار تذاكر المترو في العاصمة سانتياغو في أكتوبر الماضي. ووفقا للسلطات، خلفت الاحتجاجات 26 قتيلا.