المجلس الدستوري يعلن رسمياً عبد المجيد تبون رئيسا للجزائر

الجزائر - "القدس" دوت كوم- (أ ف ب)- أعلن المجلس الدستوري بالجزائر، الاثنين، النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية التي جرت الخميس وأسفرت عن انتخاب عبد المجيد تبون رئيسا للجمهورية.

وقرأ رئيس المجلس الدستوري كمال فنيش بيان إعلان النتائج في حضور كل أعضاء أعلى هيئة قضائية في البلاد، بحسب ما بث التلفزيون الحكومي.

وقال فنيش" يعلن المجلس الدستوري السيد عبد المجيد تبون رئيسا للجمهورية الجزائرية الديموقراطية الشعبية ويباشر مهامه فور أدائه لليمين".

وطرأ تغيير بسيط في النتائج التي سبق أن اعلنتها السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات الجمعة والتي أعلنت فوز تبون بـ 58,15 بالمئة من الأصوات، بينما راجعها المجلس الدستوري إلى 58,13 بالمئة.

ولم يحدث أي تغيير في ترتيب المرشحين، بحيث جاء المرشح الاسلامي عبد القادر بن قرينة ثانيا بـ 17,37 في المئة ثم علي بن فليس بـ 10,55 في المئة وعز الدين ميهوبي (7,28) وأخيرا عبد العزيز بلعيد (6,67 بالمئة).

وذكر المجلس الدستوري أنه "لم يتلق أي طعن في النتائج" من قبل المرشحين الخاسرين.

وبلغت نسبة المشاركة 39,88 بالمئة (39,83 وفق سلطة الانتخابات) وتظل أدنى نسبة مشاركة في كل الانتخابات الرئاسية في تاريخ الجزائر. وهي أقل بعشر نقاط من تلك التي سجلت في الاقتراع السابق الذي شهد فوز عبد العزيز بوتفليقة لولاية رابعة في 2014.