استطلاع: معسكر غانتس سيتقدم على معسكر نتنياهو في الانتخابات القادمة

رام الله- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أظهر استطلاع إسرائيلي للرأي أن تيار اليسار والوسط سيحقق تقدمًا واضحًا على تيار اليمين في الانتخابات البرلمانية القادمة، إلا أنه أظهر من جديد أن أيًا من التيارين لن يكون قادرًا على تشكيل ائتلاف حكومي دون دعم إضافي.

ووفقًا للاستطلاع، الذي أجرته هيئة البث الإسرائيلي، فإنه في حال استمر رئيس حكومة تصريف الأعمال بنيامين نتنياهو في زعامة حزبه "ليكود"، فإن تيار اليمين الذي يتزعمه سيحصل على 53 مقعدًا في الكنيست المؤلف من 120 مقعدًا، بينما سيحصل تيار اليسار والوسط بقيادة حزب "أزرق أبيض" بزعامة بيني غانتس على 59 مقعدًا.

كما أظهر الاستطلاع أنه في حال ترؤس جدعون ساعَر لحزب ليكود سوف يحصل معسكر الوسط واليسار على 57 مقعدًا ومعسكر اليمين على 56 مقعدًا.

وإذا ما أجريت الانتخابات اليوم، مع بقاء نتنياهو، فإن حزب أزرق أبيض سيحصل على 35 مقعدًا، والليكود على 31 مقعدًا ، والقائمة المشتركة على 13 مقعدًا.

بينما سيظل حزب "إسرائيل بيتنا" يحتفظ بثمانية مقاعد. وكان الحزب المذكور رفض الانضمام لأي من المعسكرين خلال الانتخابات التي جرت في أيلول/سبتمبر. وكانت مشاركته في أي منهما كفيلة لمنع إسرائيل من المضي لإجراء انتخابات جديدة في آذار/مارس، وستكون الثالثة خلال عام واحد.

وكشف الاستطلاع أن 54% من المستطلعين كانوا يفضلون تشكيل حكومة يسار بتأييد القائمة المشتركة، التي تضم أحزابا عربية، على الذهاب إلى جولة ثالثة من الانتخابات.