خالد مشعل يستقبل هنية في الدوحة

الدوحة-"القدس"دوت كوم- وصل إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، اليوم الأحد، إلى العاصمة القطرية الدوحة، في زيارة ستستمر عدة أيام.

وكان في استقبال هنية لدى وصوله الدوحة، خالد مشعل رئيس المكتب السياسي السابق لحركة حماس، إلى جانب عدد من قيادات الحركة المتواجدين في الدوحة.

ومن المقرر أن يلتقي هنية مع المسؤولين القطريين بينهم أمير البلاد تميم بن حمد آل ثاني، إلى جانب مسؤولين آخرين.

وتعتبر هذه المحطة الثانية لهنية في جولته الخارجية بعد أن زار تركيا، وذلك بعد أن سمحت له مصر بمغادرة أراضيها للخارج لأول مرة منذ انتخابه رئيسًا للمكتب السياسي للحركة.

ومن المقرر أن يشارك هنية في مؤتمر سيعقد في ماليزيا بمشاركة رؤساء قطر وتركيا واندونيسيا وباكستان، ووفود من 450 دولة لمناقشة وضع قضايا الدول الإسلامية.

وقال بيان لحماس، إن هنية غادر ظهر اليوم الأراضي التركية بعد أن أجرى وقيادة الحركة مباحثات مع القيادة التركية في أنقرة واسطنبول اختتمت بلقاء مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس.

وتركز النقاش في عدد من الملفات المهمة وعلى رأسها قضية القدس والمخاطر المحدقة بالمسجد الأقصى المبارك ومصادرة الأراضي والتضييق على المواطنين في الضفة والحصار الظالم في قطاع غزة والأوضاع الصعبة للاجئين إنسانيًا ومحاولات تصفية قضيتهم سياسيًا.

وبحث خلال اللقاء الأوضاع الفلسطينية الداخلية وملف الانتخابات المزمع عقدها والتنازلات التي قدمتها الحركة لتذليل كل العقبات أمام إجرائها بالشفافية والنزاهة وصولا إلى تحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام وترتيب البيت الفلسطيني على قاعدة الشراكة والديموقراطية.

وأشادت قيادة حماس بالدور التركي في إسناد القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني وخاصة موقف الرئيس التركي في الأمم المتحدة وغيره من المواقف المشهورة.