أسرى "مجدو" يشتكون نقص الملابس والأغطية الشتوية

رام الله- "القدس" دوت كوم- نقلت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير أصدرته، أمس السبت، شكوى أسرى معتقل "مجدو" والتي تتضاعف معاناتهم مع بدء فصل الشتاء وانخفاض درجات الحرارة، حيث يعانون في الآونة الأخيرة من نقص في الملابس والأغطية الشتوية وخاصة الأسرى المعتقلين حديثاً.

وأوضحت الهيئة، بأن هناك ارتفاع ملحوظ بعدد الأسرى داخل أقسام المعتقل، بسبب حملات الاعتقال المتصاعدة بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

ولفتت الهيئة إلى أن الأسرى المعتقلين حديثاً لا يسمح لهم بزيارة ذويهم لشهور، كما أنهم لا يملكون سوى ملابس السجن التي يتسلمونها بعد الانتهاء من فترة التحقيق والدخول إلى الأقسام، مما يضطر الأسرى المتواجدين في الأقسام إلى مساعدتهم وتقديم ما يلزمهم من ملابس، خصوصاً في ظل البرد الشديد، ما يُسبب نقص حاد في الملابس والأغطية.

واشتكى الأسرى لمحامي الهيئة، من سوء البنية التحتية للمعتقل، خاصة بعد تدفق مياه الأمطار لغرف الأسرى.

وأشارت الهيئة في تقريرها، بأن إدارة معتقلات الاحتلال تُمعن بسياستها إلى الاستهتار بحياة الأسرى وفرض ظروف حياتية صعبة عليهم، والتنكيل بهم في كافة تفاصيلهم المعيشية اليومية، ضاربة بعرض الحائط مبادئ حقوق الإنسان والقوانين والمواثيق الدولية.