"باندورا" تطلق خدمة إعلانات تفاعلية صوتية

سان فرانسيسكو - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - بدأت منصة بث الموسيقى عبر الإنترنت باندورا اختبار صيغة جديدة من الإعلانات تسمح للمستمعين بالرد على الإعلان بطريقة مسموعة. ويمكن للمستمع، في الإعلان الجديد، الرد بكلمات مسموعة على الأسئلة التي يطرحها الإعلان بالقول "أجل".

كما يمكن للمستمع توجيه أسئلة أثناء بث الإعلان من أجل الحصول على المزيد من المعلومات عن المنتج أو السلعة التي يتم الإعلان عنها.

وأشار موقع "تك كرانش" المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إلى أن الشركات التي تستخدم الصيغة الجديدة في إعلاناتها هي يونيلفر لمستحضرات العناية الشخصية وآشلي هوم ستورز للأجهزة المنزلية والأثاث ومقرمشات دوريتوس ونستلة وكومكاست.

تبدأ هذه الإعلانات الجديدة بشرح طبيعتها وكيفية عملها. وبعد ذلك يتم تشغيل رسالة قصيرة وبسيطة يعقبها سؤال يفترض أن يجيب عليه المستمعون بطريقة مسموعة.

على سبيل المثال فإن إعلان شركة ويندز يسأل المستمعين عما إذا كانوا يشعرون بالجوع وإذا أجابوا بـ "نعم" يستمر الإعلان بتقديم نصائح حول ما يمكن أن يأكله المستمعون. أما إعلان بيتز ديجيورنو فيطلب من المستمعين الإجابة بـ "نعم" لكي يستمعوا إلى نكات تتعلق بالبيتزا. وإعلان آشلي هوم ستورز يدير حوارا مع المستمعين حول أفضل طريقة للحصول على نوم هادئ أثناء الليل وهكذا.

يذكر أن صيغة الإعلان الجديدة تستفيد من تكنولوجيا التفاعل الصوتي لتطبيق باندورا والتي تستخدم في خاصية المساعد الصوتي الذكي "فويس مود" على تطبيق باندورا والذي تم إطلاقها في وقت سابق من العام الحالي. وفي حين تتيح خاصية فويس مود لمستخدمي باندورا التحكم في جهاز بث الموسيقى الخاص بهم عن بعد وبالأوامر الصوتية.

وتتيح الإعلانات التفاعلية، للمستخدمين التواصل مع محتوى المعلنين والتفاعل معه بدون اللجوء إلى الروابط النصية التقليدية التي تظهر على الشاشة.

وترى شركة باندورا الأمريكية أن هذه الأنواع الجديدة من الإعلانات ستكون أكثر فاعلية حيث ستجبر المستمعين على الانتباه بصورة أكبر إلى الإعلان مقارنة بأشكال الإعلانات التقليدية ذات الاتجاه الواحد.

كما أن الإعلانات التفاعلية تتيح مقياسا أكثر مباشرة لمعرفة عدد الأشخاص الذين استمعوا إلى الإعلان أو تفاعلوا معه وهو أمر صعب مع الإعلانات الصوتية التقليدية، لأنها بطبيعتها لا يمكن النقر عليها.