بدء الاستشارات النيابية الملزمة بلبنان غداً.. وتسمية الحريري محسومة

القاهرة- "القدس" دوت كوم- (د ب أ) أشارت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، اليوم الأحد، إلى أن الأنظار تتجه إلى بدء الاستشارات النيابية الملزمة لتكليف رئيس للحكومة اللبنانية غدا الاثنين، وذلك بعدما كان من المقرر أن تبدأ الاستشارات الأسبوع الماضي وجرى تأجيلها لأسبوع.

ولفتت الصحيفة إلى أن تسمية رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري أصبحت محسومة بأكثرية نيابية، مع عدم وضوح خريطة توزيع أصوات الكتل بشكل نهائي انطلاقا من عدم إعلانها موقفها رسميا.

وكان وزير الخارجية، رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل، أعلن قبل يومين أنه سينتقل إلى المعارضة ولن يشارك في الحكومة، فيما لمح أمين عام "حزب الله" حسن نصرالله إلى توجه كتلة الحزب النيابية إلى إمكانية تسمية الحريري وقوله إنه "بعد التكليف يتم البحث بالتأليف".

وأعلن أمس رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، بعد لقائه الوزير السابق غطاس خوري موفداً من الحريري، أنه لن يشارك في الحكومة. ولفتت مصادر مواكبة للمباحثات الحكومية إلى أن توجه القوات هو لتسمية الحريري، وبعد ذلك إن لم تكن الحكومة وفق المواصفات التي سبق للقوات أن تحدثت عنها لن تمنحها الثقة.

ووفقا للصحيفة، فإذا لم تحدث مفاجآت، فمن المتوقع أن يحصل الحريري على أصوات الأكثرية النيابية والتي تقدر لغاية الآن بنحو 74 صوتاً من أصل 128 نائباً.