قناة عبرية: تركيا اعترضت سفينة إسرائيلية وطردتها قبالة سواحل قبرص

رام الله - القدس دوت كوم - ترجمة خاصة - ذكرت قناة 13 العبرية، الليلة الماضية، أن سلاح البحرية التركية اعترض منذ أسبوعين سفينة إسرائيلية تقوم بأعمال أبحاث، لدى إبحارها في المياه الإقليمية لسواحل قبرص، وطردتها من تلك المناطق.

وبحسب القناة - كما نقلت عن مصادر إسرائيلية مطلعة على تفاصيل الحادث- فإن السفينة "بات غاليم" يشرف عليها مركز "أبحاث البحر" والذي يتم متابعته وتشرف عليه وزارة الطاقة الإسرائيلية، وكانت في مهمة لم يكشف عنها.

وأشارت المصادر، إلى أن عدد من الباحثين كانوا على متن تلك السفينة منهم إسرائيليين وأحد العلماء القبرصيين، مشيرةً إلى أنهم كانوا يجرون دراسة مشتركة بموافقة الحكومة القبرصية.

وادعت المصادر أن الحدث وقع في منطقة ليس للبحرية التركية "أي سلطة" فيها. مشيرةً إلى أنه تم استجواب قبطان السفينة من قبل الأتراك عبر الاتصال به من خلال شبكة الاتصالات اللاسلكية، وطلب منه فيما بعد مغادرة المكان.

وتشير القناة، إلى أن الحدث وقع بعد أسابيع من توقيع تركيا اتفاقًا مع ليبيا لترسيم الحدود البحرية المائية، وتجاهلها قبرص واليونان في ظل توتر العلاقات بينهم. مشيرةً إلى أن ذلك قد يؤثر على المخطط الإسرائيلي لمد أوروبا بخط غاز عبر أنابيب سيتم وضعها في مياه البحر بتلك المناطق.

وأشارت إلى أنه تم الأسبوع الماضي استدعاء مفوض السفارة الإسرائيلية في أنقرة لجلسة توضيحية من قبل الخارجية التركية وطالبوه بحصول تل أبيب على موافقة تركية قبل تنفيذ المشروع لأن المنطقة تتبع لتركيا.