"غاز العدو احتلال" تناشد النواب الأُردنيين إسقاط اتفاقية الغاز مع إسرائيل

عمان- "القدس" دوت كوم- منير عبد الرحمن- قالت الحملة الوطنية الأُردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع الاحتلال الإسرائيلي "غاز العدو احتلال" إنه بقي 14 يوماً فقط قبل بدء تدفق الغاز الفلسطيني المسروق إلى الأردن عبر صفقة "كارثية" وقعها أصحاب القرار مع الاحتلال.

وأوضحت الحملة في "نداء أخير" وجهته لمجلس النواب، السبت، أنه مع بدء تدفق الغاز سيلتف حبل مشنقة الابتزاز الإسرائيلي حول عنق كل مواطن أردني في أكبر كارثة أمنية واستراتيجية تحل بالبلاد، على حد وصفها.

وأكدت الحملة أنه مع صمت صاحب القرار عن الاتفاقية فإن مجلس النوّاب هو المؤسسة الوحيدة التي يقع ضمن صلاحيّاتها الدستوريّة إيقاف العمل بهذه الاتفاقيّة وإلغاؤها.

وطالبت مجلس النواب بالقيام بـ7 خطوات عملية تقع ضمن صلاحيات المجلس التشريعية والرقابية، التي ستُمكّن من إسقاط الصفقة.