الجهاد الإسلامي تؤكد ان حماس ستبقى شريكًا أساسيًّا في خندق المقاومة

غزة- "القدس" دوت كوم- شددت حركة الجهاد الإسلامي، اليوم السبت، على ان حركة المقاومة الإسلامية "حماس" ستبقى شريكًا أساسيًّا في خندق المقاومة، ومواجهة المؤامرات التي تستهدف القضية الفلسطينية.

وقالت الجهاد الإسلامي، في بيان تهنئة لحماس بذكرى انطلاقتها الـ 32، السبت، على أنها "على ثقة بأن حركة حماس كانت ولا زالت نبراسا في الجهاد والمقاومة، وقدمت خيرة رجالها وقادتها وأبنائها خلال مسيرة طويلة من الثبات والصمود".

وأضافت "نتقدم بخالص التهاني والتبريكات، لإخواننا المجاهدين في حركة المقاومة الإسلامية حماس بمناسبة الذكرى الثانية والثلاثين للانطلاقة، التي قدمت خلالها ثلة من مؤسسيها وقادتها شهداء وعلى رأسهم الشيخ أحمد ياسين".

وأكدت الجهاد الإسلامي أن "هذه المناسبة العزيزة تأتي للتأكيد على وحدة الصف في مواجهة الاحتلال، وعلى الشراكة الإستراتيجية في مشروع المقاومة والجهاد".

وتابعت "سنواصل العمل مع أشقائنا في حركة حماس إلى جانب كل القوى الوطنية من أجل حماية القضية الفلسطينية والتصدي لكل مخططات العدو ولكل الصفقات المشبوهة ولمشاريع التطبيع والتصفية".

ووافق امس السبت الذكرى السنوية الـ 32 لإعلان انطلاقة حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في 14ديسمبر/ كانون الأول عام 1987.