"عشاق الاقصى" تهنئ الاسير الأعرج بالتحرر من سجون الاحتلال

القدس- "القدس" دوت كوم- قام وفد من مجموعة "عشاق الاقصى"، الخميس بزيارة للاسير المحرر ضرغام الاعرج في بلدة السواحرة الشرقية، لتهنئته بالافراج عنه بعد إعتقال دام 20 عاما في سجون الاحتلال .

وتقدم الوفد الرئيس الفخري لمجموعة "عشاق الاقصى" حسين ابو خضير والد الشهيد الطفل محمد ابو خضير، ومدير المجموعة التنفيذي جهاد عويضة والشاعرة والناشطة رانية حاتم والوجيه زكريا ابو الريش، وعدد من اعضاء المجموعة، حيث قدموا للاسير صورة تذكارية تكريما له على دوره النضالي والوطني داخل وخارج سجون الاحتلال .

وخلال الزيارة أكد الأخ جهاد عويضة المدير التنفيذي للمجموعة على التضحية التي قدمها الاسرى في سبيل تحرير الوطن، وعلى رمزية الاسرى ودورهم بالعمل الوطني وترسيخ مفاهيم النضال والتضحية .

وقدم عويضة شرحا عن مجموعة "عشاق الاقصى" التي أنشأت كمجموعة عمل تطوعي لخدمة المقدسيين، ووفاء للشهداء والاسرى الذين ضحو بأنفسهم فداء للقدس والمقدسات، مستعرضا النشاطات التي تقوم بها لتثبيت صمود المقدسيين .

وتحدث حسين ابو خضير عن فعاليات التضامن مع المقدسيين وضرورة الحشد لهذه الفعاليات في ظل الاعتداءات المستمرة التي يمارسها المستوطنين بحق الحجر والبشر داخل القدس، مشيرا الى ان التضامن الشعبي مع الهم المقدسي يعزز من الصمود والثقة ، وتطرق الى الجريمة النكراد التي تعرض لها ابنه الشهيد الطفل محمد ابو خضير من المستوطنين ، والى المعركة التي خاضها بالمحاكم الاسرائيلية .

وبعد الترحيب بالحضور، أعرب الأسير الأعرج عن سعادته بالزيارة ، معتبرا أن رأس المال الاسرى هو الوفاء الذي يرونه من أبناء الشعب الفلسطيني مستذكرا محطات ومواقف في الأسر .