اللجنة القضائية تصوّت على قرار الاتهام بحق ترامب في توجّه لعزله

واشنطن - "القدس" دوت كوم - سعيد عريقات - صوّتت اللجنة القضائية في مجلس النواب الأميركي، اليوم الجمعة، على قرار الاتهام الرامي لعزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتهم إساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونغرس، ما يعني رفع القضية لمجلس النواب، للتصويت على العزل.

وصوّت جميع أعضاء اللجنة من الديمقراطيين والبالغ عددهم 23 بالموافقة على عزل ترامب، بينما صوّت جميع أعضاء اللجنة من الجمهوريين، والبالغ عدد 17 ضدّ القرار.

وكان من المتوقع أن تصوت اللجنة لإرسال التهم إلى مجلس النواب للتصويت عليها بكامل هيئته الأسبوع المقبل حيث أشارت مصادر إعلام أميركية إلى أن التصويت على قرار الاتهام في مجلس النواب سيجرى الأربعاء، 18 كانون الأول 2019 المقبل، لكنها أشارت إلى احتمال تغيير هذا الموعد، إلّا أن رئيس اللجنة القضائية في مجلس النواب الأميركي جيري نادلر (ديمقراطي من نيويورك) أعلن دون سابق إنذار في وقت متأخر مساء الخميس، إرجاء التصويت على قرار الاتهام الرامي لعزل الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى اليوم الجمعة.

وناقش أعضاء اللجنة في جلسة سابقة يوم أمس، استمرّت طوال اليوم وحتى ساعات الليل مواد العزل، وقد أصر الجمهوريون على التصويت على سلسلة من التعديلات تهدف إلى إلى عرقلة النقاش، بينما أظهر الديمقراطيون تمسكهم بضرورة التصويت لصالح إجراءات العزل.

ورأى الجمهوريون أن مواد العزل "مهزلة" و"عملية مدبرة".

وطالما اتهم الجمهوريون نواب الحزب الديمقراطي بالتخطيط والتآمر لعزل الرئيس منذ اليوم التالي لانتخابه عام 2016.

ودافع نادلر داعيًا زملاءه من الجمهوريين إلى "الامتناع عن تبرير سلوك" رئاسي يعرفون "بأنفسهم أنه سيء".

ولعزل ترامب، يجب أن يصوت مجلس الشيوخ بأغلبية الثلثين، ويستبعد مراقبون إمكانية ذلك نظرًا لأن الجمهوريين يحظون بغالبية مقاعده، الأمر المتوقع في شهر كانون الثاني 2020 المقبل.

وأطلق الديمقراطيون في نهاية شهر أيلول الماضي إجراءات عزل الرئيس الأميركي بسبب طلبه من أوكرانيا التحقيق بشأن فساد جو بايدن، المرشح الأوفر حظًا لتمثيل الحزب الديمقراطي ومواجهة ترامب في الانتخابات الرئاسية المقررة في 2020 وابنه هانتر.

ويتهم الديمقراطيون الرئيس الجمهوري بأنه أساء استخدام السلطة لتحقيق أهدافه، لاسيما عبر تجميد مساعدة عسكرية لأوكرانيا، وعرقلة أعمال الكونغرس.