تنديد بمنع الاحتلال مسيحيي غزة من زيارة الأماكن المقدسة

رام الله - "القدس" دوت كوم - أدانت الهيئة الإسلامية المسيحية اليوم الجمعة قرار إسرائيل منع المسيحيين في قطاع غزة من زيارة الأماكن المقدسة في القدس والضفة الغربية للاحتفال بعيد الميلاد المجيد هذا العام.

واعتبر أمين عام الهيئة حنا عيسى، في بيان صحفي أن القرار الإسرائيلي يمثل "انتهاكا جسيما لحرية التنقل والعبادة الواردتين في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان لعام 1948".

وقال عيسى إن إسرائيل "تنتهك بأفعالها هذه اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 الخاصة بحماية السكان المدنيين، والبروتوكول الأول الملحق باتفاقيات جنيف بما يتعلق بحرية العبادة بمنعها المؤمنين من الوصول إلى أماكن عبادتهم بحجج وذرائع واهية".

وأضاف أنه يجب على إسرائيل حسب القانون الدولي الإنساني أن تسهل وصول المؤمنين إلى بيوت العبادة.

وأعلنت سلطات الاحتلال أمس الخميس أنها لن تسمح للمسيحيين في قطاع غزة بزيارة المدن المقدسة مثل بيت لحم والقدس للاحتفال بعيد الميلاد المجيد هذا العام.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن القرار يتضمن إمكانية حصول مسيحيي غزة على إذن بالسفر للخارج لكن لن يُسمح لأي منهم بدخول إسرائيل والضفة الغربية، علما أنه يسكن في قطاع غزة نحو ألف مسيحي فقط.