تركيا تقترب من الاتفاق مع روسيا بشأن تصنيع الصواريخ بشكل مشترك

أنقرة- "القدس" دوت كوم- (د ب أ) صرح مسؤول تركي، اليوم الجمعة، أن بلاده شارفت على إبرام اتفاق مع روسيا من أجل انتاج الصواريخ بشكل مشترك، والحصول على معلومات تقنية بشأن تطوير أنظمة الدفاع الخاصة بها، في خطوة يرجح أن تعزز الانتقادات التي تتعرض لها أنقرة من جانب حلفائها بحلف شمال الأطلسي (ناتو).

ونقلت وكالة "بلومبرج" للأنباء عن اسماعيل دمير رئيس هيئة المشتريات العسكرية في تركيا (إس.إس.بي) قوله: "سوف نوقع اتفاقا بعد الانتهاء من التفاصيل النهائية بشأن الانتاج المشترك أو تصنيع بعض الأجزاء في تركيا وتبادل التقنيات".

وأضاف أن المحادثات في هذا الصدد تندرج في إطار اتفاق تركيا لشراء منظومة دفاع جوية ثانية من نوعية إس 400 الروسية.

وأكد أن "توقيع الاتفاق أصبح قاب قوسين أو أدنى".

وقال دمير إن "تركيا منفتحة على إجراء مناقشات بشأن شراء صواريخ باتريوت الأمريكية إذا تخلت الولايات المتحدة عن شرطها المسبق بشأن تخلي أنقرة عن شراء أنظمة الدفاع إس 400".

وأشار إلى أن "العمل يجري على قدم وساق لتجهيز أول نظام دفاع صاروخي (من فئة إس 400) للعمل في تركيا، بحلول نيسان/ابريل المقبل".

وأضاف أن "روسيا اقترحت بيع عدد معين من طائرات سوخوي سو 35 بسعر معين" إلى تركيا.