تحويل أسيرين من بيت لحم للاعتقال الاداري

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- نجيب فراج- حولت سلطات الاحتلال الشابين رضا صدوق، وعادل حجازي، من بيت لحم الى الاعتقال الاداري، لمدة ستة أشهر.

وصادق قاضي عسكري في محكمة عوفر على القرار الصادر من مخابرات الاحتلال، معتمدا على الملف السري الذي يحظر على الاسيرين ومحاميهما الاطلاع عليه وذلك بدعوى الحفاظ على مصادر المعلومات الواردة فيه، بينما اكتفى ممثل النيابة العسكرية بالقول أن الاسيرين يشكلان خطراً على أمن المنطقة التي يعيشان فيها ويمارسان ممارسات محظورة وهما من كوادر حركة فتح حسب قوله.

يذكر أن الاسيرين صدوق وحجازي من بين النشطاء الملاحقين من قبل قوات الاحتلال وقد سبق وأمضيا سنوات عدة قيد الاعتقال سابقاً، وقد اعتقلا قبل أربعة ايام.