الشلالدة يلتقي وفداً إيطالياً مختصاً بالرقابة على السجون

رام الله- "القدس" دوت كوم- التقى وزير العدل الدكتور محمد الشلالدة الخميس، وفدا حقوقيا إيطاليا مختصا بالرقابة على السجون، ترأسه القنصل الإيطالي العام في القدس فابيو سوكولوفيتش، وتم خلاله مناقشة سبل الاستفادة من التجربة الإيطالية في الرقابة على السجون وآليات عمل الآلية الوطنية لمناهضة التعذيب.

وحضر الاجتماع، رئيس الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي كريستينا نتولي، وباتريزيو جونيلا رئيس مؤسسة انتيجون اونلوس الايطالية، ودانيلا ديروبيرتو من مؤسسة جارانتين (الحامية لحقوق الأشخاص المحرومين من الحرية) والمستشار القانوني للمشروع الايطالي علي أبو كف، والوكيل المساعد للشؤون الإدارية والمالية عبد الناصر دراغمة، والوكيل المساعد للشؤون القانونية وفاء حمايل، ورئيس وحدة حقوق الانسان مجدي حردان.

واكد الشلالدة على ان الحكومة الفلسطينية ووزارة العدل معنية بالارتقاء بحالة حقوق الانسان في فلسطين، وملتزمة بكافة الاتفاقيات الدولية والبروتوكولات التي وقعت عليها في هذا الجانب.

واشار الى أهمية التعاون مع المؤسسات الحقوقية الإيطالية للاستفادة من خبراتهم في تفقد مراكز الإصلاح والتأهيل والوصول لحالة فضلى لحقوق النزلاء في مراكز الإصلاح والتأهيل، وكذلك الاستفادة من التجربة الإيطالية في تفعيل الآلية الوطنية لمناهضة التعذيب، حيث ان فلسطين ملتزمة بإنشاء آلية وطنية مستقلة لمناهضة التعذيب وفق المعايير الدولية.

بدوره، اكد القنصل الإيطالي العام على موقف بلاده السياسي الداعم لحل الدولتين، ودعم المؤسسات الفلسطينية في كافة المجالات، مشيرا ان إيطاليا على استعداد لاستمرار دعم وزارة العدل ووحدة حقوق الانسان في الوزارة.