الإغاثة الزراعية توقع اتفاقية شق طرق زراعية في كفر الديك

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- وقعت جمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية)، وبلدية كفر الديك، اليوم الخميس اتفاقية لشق وتأهيل وتوسعة طرق زراعية في البلدة بطول 5.2 كم.

ووقع الاتفاقية عن الاغاثة الزراعية، القائم باعمال المدير العام للجمعية منجد ابو جيش، فيما مثل بلدية كفر الديك رئيسها ابراهيم العيسى.

وجاء توقيع الاتفاقية ضمن أنشطة مشروع "حماية حقوق و كرامة السكان الفلسطينيين الخاضعين للاحتلال وفقا للقانون الإنساني الدولي الإنساني مع التركيز بشكل خاص على العنف القائم على النوع الاجتماعي وحماية الطفل والحد من مخاطر الكوارث" الممول من الحكومة الاندلسية، من خلال مؤسسة التعاون من أجل السلام الإسبانية ACPP .

وسيتم العمل على شق وتأهيل الطرق الزراعية في كفر الديك في المناطق المعروفة باسم "خلة دهمان وعرارة"، و "واد أبو سيف"، و "خلة الحرمية الشرقية" و "حريقة ابو عمار وعراق السوقي"، و "الخندق"و "السموقة"، حيث سيتم توفير 175 ساعة عمل بواسطة الآليات الثقيلة، وتوفير 5250 طن ردم (بيسكورس) وتوفير 432 يوم عمل في بناء الجدران الاستنادية وتوفير مقطع عبارات اسطوانية لهذه الطرق.

وقال أبو جيش أن الإغاثة الزراعية تولي اهتماما كبيرا لمحافظة سلفيت على وجه الخصوص، وذلك بسبب الهجمة الاستيطانية الكبيرة التي تتعرض لها المحافظة، مشيرا الى ان مشروع شق الطرق الزراعية في كفر الديك يأتي استمرارا لهذا النهج الذي تعزز الإغاثة الزراعية من خلاله صمود المزارعين وتوفر لهم سبل الاسثتمار في اراضيهم وعدم تركها فريسة للاستيطان والمستوطنين.

وقال ابو جيش أن الإغاثة الزراعية ومنذ نشأتها قبل 37 عاماً ركزت على شق وتأهيل الطرق الزراعية في الضفة الغربية وقطاع غزة، وخصوصا في المناطق المهددة بالمصادرة والقريبة من المستوطنات، وذلك لأن وجود الطرق الزراعية يعني وجود المزارعين وبالتالي لا يوجد استيطان.

وأشار الى ان الإغاثة عملت خلال مسيرتها على شق ما يزيد عن 3500 كم طرق زراعية، واستصلحت وأهلت ما يزيد عن 100 الف دونم في الضفة الغربية وقطاع غزة.