ليبرمان: سأدعم العفو عن نتنياهو مقابل أن يتنازل عن حياته السياسية

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- قال أفيغدور ليبرمان زعيم حزب إسرائيل بيتنا، اليوم الخميس، أنه سيدعم العفو عن بنيامين نتنياهو بشأن قضايا الفساد المتهم بها، مقابل أن يترك الحياة السياسية.

وأضاف ليبرمان في مقابلة مع استديو البث المباشر لموقع صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، إن هناك حالة من الشعور بالاشمئزاز من نتنياهو في الكنيست، وأصبح عبئًا على الجميع.

وبشأن التوجه لانتخابات ثالثة، قال ليبرمان إنه منذ البداية دعا الليكود وأزرق - أبيض لأنهما يمثلان القوة الأكبر لتشكيل حكومة وحدة، وليست حكومة ضيقة. مضيفًا "الأمر يتعلق بأمن إسرائيل واقتصادها، وليس بنزوة شخصية".

واتهم الحزبين بأنهما المسؤولين عن جر إسرائيل عمدًا إلى انتخابات ثالثة. مشيرًا إلى أن تشكيل أي منهما لحكومة ضيقة لن يبقيها على الحياة وستندحر سريعًا.

من جانبه حذر جدعون ساعر أحد زعماء حزب الليكود من أن تعيش إسرائيل نفس المصير بعد الانتخابات الثالثة، في ظل وجود القيادة الحالية. بالإشارة إلى نتنياهو.

وقال "إذا استمر هذا الاتجاه، فسوف نفقد السلطة". مشيرًا إلى أن هناك حالة من الكراهية تتدفق في أوساط السياسيين والجمهور الإسرائيلي في ظل التطورات الأخيرة.

ولفت إلى أن نتنياهو في ظل ما يواجهه من قضايا فساد لن يكون قادرًا على تشكيل حكومة وحدة، مشيرًا إلى قدرته (أي ساعر) على تشكيل الحكومة وأنه كان يمكن أن يفعل ذلك قبل حل الكنيست لو جرت الانتخابات التمهيدية داخل الليكود قبل حله.