عريقات: عباس يبحث ملف الانتخابات الفلسطينية مع السيسي نهاية الأسبوع

رام الله- "القدس" دوت كوم- أعلن أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، صائب عريقات، اليوم الخميس، أن الرئيس محمود عباس سيلتقي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي نهاية الأسبوع الجاري في شرم الشيخ المصرية، واصفا إياه بالهام.

وقال عريقات لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، إن "أهمية اللقاء بين عباس والسيسي كونه يأتي في طور الإعداد والتحضير للمرسوم الرئاسي للانتخابات الفلسطينية التشريعية والرئاسية".

وأعرب عريقات عن أمله من دول العالم مساندة مصر "لتمكيننا من إجراء الانتخابات في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وقطاع غزة".

وأكد على "أهمية الموقف المصري الثابت على رفض قرارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والتأكيد على مبدأ حل الدولتين دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967 وحل كافة قضايا الوضع النهائي وتحقيق المصالحة الفلسطينية".

وأجريت أخر انتخابات عامة فلسطينية عام 2006 وفازت فيها حماس بأغلبية برلمانية، وسبق ذلك بعام فوز الرئيس محمود عباس بانتخابات رئاسية.

ويخشى الفلسطينيون من أن تمنع إسرائيل إجراء الانتخابات في الجزء الشرقي من القدس الذي يطالبون بأن يكون عاصمة لدولتهم العتيدة.

وفي الشأن السياسي شدد عريقات، على أن حل الدولتين هو الحل للصراع المحموم الذي تسعى إسرائيل لتحويله إلى صراع ديني في ظل وجود الأحزاب اليمينية العنصرية، قائلا: "لا نريد لأجيالنا القادمة أن تعيش ما عايشناه في الماضي لأن هذا الصراع هو سياسي بحت".

ودعا، دول العالم إلى حماية مبادئها وقيمها الإنسانية من خلال موقف حقيقي وعملي على الأرض لدعم الحقوق الفلسطينية، محذرا من أن العالم أجمع سيكون في خطر وما الفلسطينيون إلا البداية.

وتقاطع السلطة الفلسطينية الإدارة الأمريكية منذ نهاية عام 2017 إثر إعلان الرئيس دونالد ترامب اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل ورفضت مسبقا خطة واشنطن لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

ومنذ إعلان ترامب يطالب الفلسطينيون بآلية دولية لرعاية مفاوضات السلام مع إسرائيل المتوقفة أصلا بين الجانبين منذ العام 2014 بعد تسعة أشهر من المحادثات برعاية أمريكية لم تفض إلى أي اتفاق.