أستراليا تستهدف حماية المنافسة من شركات الإنترنت الأمريكية العملاقة

كانبرا - "القدس" دوت كوم -(د ب أ) - أعلنت الحكومة الأسترالية اليوم الخميس اعتزامها اتخاذ إجراءات لمواجهة تنامي القوة السوقية لشركات التكنولوجيا والإنترنت العملاقة مثل "غوغل" و"فيسبوك"، لضمان المنافسة العادلة وزيادة الشفافية.

وتتضمن الإجراءات تغيير القواعد المنظمة لعمل شركات التكنولوجيا العملاقة وإنشاء وحدة جديدة لمراقبة تصرفاتها وتعاملها مع العملاء وصفقاتها الإعلامية، بحسب الخطة التي أعلنتها الحكومة اليوم.

كما تعتزم الحكومة مراجعة قوانين حماية الخصوصية للتأكد من حماية البيانات الشخصية لمستخدمي الإنترنت.

وتأتي الخطة الحكومية استجابة لنتائج التحقيق الذي أجرته هيئة حماية المنافسة والمستهلك الأسترالية مع المنصات الرقمية العملاقة خلال العامين الماضيين.

وكانت هيئة حماية المنافسة أقامت بالفعل دعوى قضائية ضد جوجل بدعوى تضليل عملائها بشأن طريقة التعامل مع بياناتهم.

كما أعلنت الحكومة استثمار 26.9 مليون دولار أسترالي (18.5 مليون دولار أمريكي) لإنشاء وحدة جديدة في هيئة حماية المنافسة والمستهلك لمراقبة أداء المنصات الرقمية العملاقة.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، للصحفيين في مدينة ملبورن: "نود أن نقدم نموذجا للعالم بشأن كيفية التعامل مع المنصات الرقمية ومنصات التواصل الاجتماعي ... القواعد القائمة في العالم الحقيقي يجب أن تكون موجودة في العالم الرقمي".

وأضاف رئيس هيئة حماية المنافسة والمستهلك، رود سيمس، الذي تولى مراجعة أداء شركات التكنولوجيا: "نمت جوجل وفيسبوك وأصبحتا قوة سوقية لا يمكن تقييدها، تقريبا، مع تأثيرات كبيرة على العملاء، يجب التعامل معها".